جمعية الخريجات الجامعيات بقطاع غزة

جلسات حوارية لمناقشة أفلام مشروع " سينما الخريجات"
جلسات حوارية لمناقشة أفلام مشروع " سينما الخريجات"

الخريجات تعقد ثلاث جلسات حوارية مع صناع القرار لمناقشة قضايا بيئية ومجتمعية من خلال الأفلام
عقدت جمعية الخريجات الجامعيات بقطاع غزة ثلاث جلسات حوارية لمناقشة أفلام مشروع " سينما الخريجات" بدعم من "مشروع الثقافة والفنون والمشاركة المجتمعية" بتمويل مشترك ما بين مؤسسة عبد المحسن القطان والوكالة السويسرية للتنمية والتعاون (SDC) الهادف الى تعزيز المسؤولية والمشاركة المجتمعية من خلال الثقافة والفنون، وذلك عن طريق انتاج أفلام تنفذها خريجات جامعيات تعبر عن طرح قضايا ذات أولويات في المجتمع المحلي.
 حيث افتتحت الجلسات السيدة للي سابا بالترحيب بالحضور الكريم والثناء على التعاون المشترك بين الجمعية ومؤسسة عبد المحسن القطان، تلتها كلمة السيدة وداد الصوراني مدير عام الجمعية والتي هنأت فيها النساء الفلسطينيات بمناسبة يوم المرأة العالمي الثامن من اذار وحيت صمود المرأة في كل بقعة من بقاع الأرض الفلسطينية كل منها في موقعها ومكان عملها, وتطرقت للمراحل التي نفذ من خلالها المشروع حيث بدأ بمرحلة الإشراف الفنى للمشروع مع الأستاذ محمد حرب وذلك بتعريف المخرجات على اساسيات صناعة السينما وكيفية المعالجة الفنية، تلتها مرحلت البحث وتحديد الاحتياجات والتي من خلالها تم تنفيذ ثماني ورش عمل في جميع محافظات قطاع غزة للاستماع الى أهم قضايا واهتمامات المواطنين، ومن ثم تم بلورة أهمها وأبرزها ليتم تجسيدها من خلال ثلاثة افلام، واختتمت المرحلة الأخيرة بتصوير ومونتاج الأفلام.
 وناقشت الجلسة الأولى فيلم " مشتل ورد " للمخرجيتين دينا كلاب وسعاد النواجحة, وبحضور السيدة راغدة انضوني ممثلة الوكالة السويسرية للتنمية والتعاون SDC، وممثلا عن بلدية غزة المهندس عبد الرحيم أبو القمبز مدير الصحة والبيئة، ومن وزارة الصحة الدكتور بدر الصفدي، وعدد من المواطنين من سكان المنطقة. يسلط الفيلم الضوء على مشكلة بيئية (مكب النفايات في منطقة اليرموك) حيث يعتبر من أكبر التجمعات للنفايات في منطقة حيوية وسط مدينة غزة، هذا التجمع للنفايات يشكل مشكلة كبيرة للمواطنين سكان المنطقة، والذي طالما طالبوا المسؤولين بإزالته بشكل كامل خاصة وأنهم يعانون من مشاكل صحية نتيجة الرائحة وتجمع الحشرات والبعوض في المكان، وبعد عرض الفيلم تحدث الدكتور بدر الصفدي بمداخلة عن اثر وجود هذا المكب على السكان في تلك المنطقة، كما وضح المهندس عبد الرحيم ابو القمبز وجهة نظر البلدية في هذا الموضوع كما انه استمع لشكاوي و تساؤلات المواطنين، ووعد بان يتم وضع حلول للتخفيف من اثر هذه المكرهة.
 فيما ناقشت الجلسة الثانية فيلم القرية البدوية (أم النصر) للمخرجتين ألاء الدسوقى وأثار الجديلي بمشاركة المهندس صبحى ناصر مدير المشاريع ببلدية أم نصر، وخبيري البيئة الدكتور مصطفي الحاوي, والدكتور أحمد حلس, يسلط الفيلم الضوء على قضية برك تجمع مياه الصرف الصحي في قرية أم النصر حيث تعرضت القرية لفيضان البرك على المواطنين وكانت نتيجتها خسائر في الارواح والممتلكات في أكثر من حادثة وما زالت تشكل خطر على حياة أطفالهم لقربها من منازلهم، اضافة الى المشاكل الصحية من الرائحة الكريهة وتجمع البعوض وانتشار الامراض والاوبئة.
واختتمت الجلسات بعرض ومناقشة فيلم مردوان ( الكرفانات) للمخرجتين  ريمان بارود وهناء عوض وبمشاركة المهندس ماجد صالح مدير المشاريع بوزارة الأشغال العامة والإسكان والأستاذ سعيد الزعانين, والأستاذة هلا رزق من مؤسسة NRC. ويسلط الفيلم الضوء على حياة عدد من العائلات التي تعيش في الكرفانات بعد أن لجأت لها كبديل مؤقت بانتظار الحل لإعادة بيوتهم المدمرة بفعل الحرب على قطاع غزة 2014، حيث معاناتهم لم تنتهي بوجود تلك الكرفانات وانما تغلفت المعاناة بأربع جدران من الصفيح، حيث يعانون من ضيق المكان ومن تكدسهم في غرفة واحدة ومن الحشرات وعدم الخصوصية والاستقرار.
 وخرج المشاركون بتوصيات أهمها: الضغط على صانعي القرار للإسراع بالمتابعة بتقديم الحلول واتخاذ القرارات المناسبة.

الموائمةالمواءمة
تباين أسودتباين أسود
تباين أصفرتباين أصفر
تباين أزرقتباين أزرق
تكبير الخطتكبير الخط
تصغير الخطتصغير الخط