جمعية الخريجات الجامعيات بقطاع غزة

"حمام السلام ودعنا، وأمسى الغول يتبعنا" "الغول" فيلم يستعرض معاناة الفلسطينيين بطريقةٍ مبتكرة
"حمام السلام ودعنا، وأمسى الغول يتبعنا"  "الغول" فيلم يستعرض معاناة الفلسطينيين بطريقةٍ مبتكرة

نظمت جمعية الخريجات الجامعيات بقطاع غزة عرضاً لفيلم "الغول"، تضمن نقاشاً أدارته مخرجة الفيلم الشابة ألاء الدسوقي، بحضور مجموعة من المشاركين والمشاركات الذين أبدوا اعجاباً بالفيلم وبفكرته وتنفيذه بطريقةٍ مميزة وغير تقليدية، مشيرين إلى السلاسة والديناميكية التي يمتاز بها الفيلم في عرض أحداثه وتوصيل فكرته الأساسية.

ويأتي هذا العرض ضمن أنشطة مشروع "يَلّا نشوف فيلم "، وهو مشروع شراكة ثقافية مجتمعية تديره مؤسسة "شاشات سينما المرأة"، بالشراكة مع "جمعية الخريجات الجامعيات" ومؤسسة "عباد الشمس لحماية الانسان والبيئة" وبدعم رئيسي من الاتحاد الأوروبي ودعم مساند من مؤسسة CFD السويسرية وصندوق المرأة العالمي.

وتدور فكرة الفيلم حول الحروب التي يعاني منها قطاع غزة بشكل مستمر، مع استعانة المخرجة بأسطورة الغول لترمز إلى الاحتلال بها، الذي أصبح حقيقة تتجسد في أكثر الحقائق رعباً للفلسطينيين وتسلبهم الحياة والأرض، وأيضاً استعرض الفيلم صمود المرأة الفلسطينية ومقاومتها للاحتلال الاسرائيلي، رغم ما يُلقى على عاتقها من مسؤوليات، وما تعانيه من الخوف والرعب الذي يبثه الاحتلال الاسرائيلي في نفوس الفلسطينيين.

كما شهد النقاش تفاعل الحضور، فيرى البعض أن الغول عبارة عن أسطورة وأن الاحتلال حقيقة، فيما أكد البعض الآخر ان الخوف من الغول هو نفسه الخوف من الاحتلال، والبعض الآخر يعتقد أن الغول عبارة عن أمل بأن يكون الاحتلال أسطورة مثل الغول سوف يندثر مع الأيام ونستيقظ على واقع أفضل من دون احتلال.

واختتم النقاش بالتأكيد على دور هذه الأفلام في تعزيز ثقافة المجتمع في مختلف القضايا والمجالات، داعين إلى عرض وانتاج المزيد من الأفلام التي تتناول القضايا الفلسطينية بشكل عام، وعكس قدرة الفلسطينيين على العيش والتمسك بالأمل في ظل ما يعايشونه من عقباتٍ وصعوباتٍ مستمرة.

الموائمةالمواءمة
تباين أسودتباين أسود
تباين أصفرتباين أصفر
تباين أزرقتباين أزرق
تكبير الخطتكبير الخط
تصغير الخطتصغير الخط